You are here

Press freedom in Egypt

Freedom this way (by Niclieden)
Freedom this way (by Niclieden)

يري حزب الخضر المصري ان احزاب الخضر العالمية سوف ترتكب خطأ جسيم اذا ما اختزلت أزمة الصحافة في المنطقة العربية عند حدود قضية صحفيي قناة الجزيرة الفضائية. ذلك الخطأ الذي لا يتوقف عند الاهتمام بهذه القضية لمجرد الإفراج عن بعض الصحفيين الأجانب بل يمتد الي اغفال العديد من السلبيات علي الوجة التالي
:
اولا: من حيث المبدأ، فإن احزاب الخضر لا تقبل العديد من التهديدات التي تواجه العاملين بمهنة الصحافة والإعلام ، وترفض الاضطهاد والمطاردة والاعتقالات التي تحاصرهم ، لا لشيء إلا لأنهم يعملوا لصالح مؤسسات اعلامية تأسست في بلادها التي في حالة منازعة سياسية مع بلاد اخري تكون مقر لأعمالهم .
هذا يدفعنا للتساؤل الي كافة اعضاء المجتمع الدولي حول ماهية الضمانات الدولية التي تكفل إستقلالية مهنة الصحافة والإعلام بعيدا عن صراعات السياسة الدولية..؟
ثانيا: ان فترة صمت دولي طالت قبل بدء الحملات الشعبية الدولية للمطالبة بالافراج عن الصحفيين الذين تم القبض عليهم واعتقالهم في مصر. هذا الصمت الطويل يثير تساؤلا فيما اذا كان هذا الصمت تعبيرا عن تضامن من المجتمع الدولي مع الادارة المصرية فيما قامت به من اجراءات قضائية تجاة هؤلاء الصحفيين ، ام انه  صمت يعبر عن نقص في قواعد القانون الدولي في التعامل مع تلك القضايا ، وخاصة القواعد المتعلقة بحدود حرية العمل الصحفي والاعلامي خارج الدولة الام؟
ثالثا: ان احدا لم يلتفت للأثر السلبي للقبض علي بعض الصحفيين ، فأنصب كل الاهتمام الدولي الي المطالبة بالافراج عن هؤلاء المقبوض عليهم ، دون اعتبار الي المخاطر الحقيقية التي تحيط بمهنة الصحافة ذاتها . فواقعة القبض علي هؤلاء الصحفيين كانت رسالة تهديدية ضمنية لجميع الصحفيين الآخرين بما يؤثر سلبا علي سلوكهم المهني ويؤدي الي كثير من الشكوك حول مصداقية الاعلام والصحافة العربية.
رابعا : ان انتقادات عديدة طالت الادارة الامريكية-أواخر تسعينات القرن الماضي حيث شغلت السيدة مادلين اولبرايت منصب وزير الخارجية الامريكية- لمسئوليتها عن كثير من الشكوك حول علاقة الصحافة والإعلام بأجهزة المخابرات الدولية.
هذه الانتقادات كان لها اثر سلبي علي سلوك قيادات دول العالم الثالث وضمنها المنطقة العربية تجاة الصحافة والإعلام ،ومن ثم فإن خضر مصر يدعو الادارة الامريكية للقيام بدور فعال في إزالة هذا الالتباس تدريجيا وبما يساهم في خلق مناخ اكثر ملائمة لعمل صحفي متميز.

Press freedom in Egypt

The Egyptian Green Party believes that the Global Greens will commit a grave mistake if the press crisis in the Arab region is confined to the issue of the Al-Jazeera Satellite channel journalists. If the only interest is in the release of foreign journalists many negative consequences for press freedom in the region will be ignored as outlined in the following.

1.  In principle, Green parties uphold freedom for journalists and the media to carry out their work. Journalists should not be persecuted and arrested because they are working for media organisations  based in a country which is in political dispute with the country where they are working. Such acts lead us to question the international community about the nature and level of protection given to guarantee that journalists and the media can function independently of international political conflicts.

2.  There was a long period of international silence before public campaigns began to release journalists arrested and detained in Egypt. This creates a suspicion that the international community could be expressing solidarity with the Egyptian administration in its treatment of the media. Alternatively, it may reflect the lack of international rules for handling such issues, especially relating to the level of freedom granted to media organisations operating outside the country where their institution is based.

3.  While international attention has been concentrated on demands to release the arrested journalists, the serious circumstances surrounding the issue of journalism itself have been more or less ignored. The arrest of the Al Jazeera journalists was an implicit threat to all other free journalists, undermining them in the performance of their profession. This in turn has a negative impact on the professionalism of the media generally and creates doubts about the credibility of the Arab media and the press.

4.  The US administration has been widely criticised, including in the late 1990s by Mrs Madeleine Albright, then Secretary of State, for the use of the media by international intelligence agencies undermining confidence in the press. These criticisms have impacted negatively on the behaviour of third world leaders, including in the Arab region, towards the media. The Egyptian Greens call on the US administration to take an active role in removing this ambiguity and working to create an atmosphere conducive to a free and independent role for the media.

By Mohamed Awad, Egyptian Green Party

Freedom this way (by Niclieden)

Events

You can also view Upcoming Events   Past Events

Global Green Federations

Get Involved

Social Networks